شبكة سنا الإخبارية

الدفاع المدني ينشر إرشادت مهمة للمواطنين في حال حدوث زلزال

الثلاثاء 10 يوليو 2018 الساعة 06:35 بتوقيت القدس المحتلة

390 مشاهدة

الدفاع المدني ينشر إرشادت مهمة للمواطنين في حال حدوث زلزال

غزة _شبكة سوا للجميع

نظرا لسلسلة الهزات الأرضية التي ضربت المنطقة على مدار الاسبوع الماضي، فان فرص وقوع زلزال مدمر من عدمه واردة، وهناك اصداع ارضية نشيطة ينجم عنها زلازل قوية او ضعيفة، ولاجل سلامة المواطنيين ، نشرت المديرية العامة للدفاع المدني، مساء أمس الاثنين، إجراءات وقائية، ونشرات توعوية لكيفية التصرف أثناء وقوع الزلزال.

ودعا الدفاع المدني إلى الاحتفاظ بحقيبة طوارئ تحتوي "بطاقات تعريف"، ومصباح، وراديو، وبطاريات حقيبة، وإسعافات أولية، ومفتاح انجليزي، وسكين...، وضرورة تعلم الإسعاف الأولي والتدرب على إخماد الحرائق، ووضع الأشياء الثقيلة في البيت على الرفوف السفلى او المناطق المنخفضة بدل من الرفوف والأماكن العليا.

وأشار الدفاع المدني الى أهمية إصلاح الأسلاك الكهربائية، وأنابيب الغاز المعطلة، لتفادي الحرائق، وتدريب أفراد الأسرة على كيفية قطع التيار الكهربائي، والغاز، والماء عند شعورهم بالهزات الأولى.

وطالب الدفاع المدني المواطنين، بتسجيل أرقام الطوارئ: المستشفيات، والدفاع المدني، والهلال الأحمر، والشرطة، وشركة الكهرباء، والماء، في مكان بارز ومعروف.

وفي حال وقوع الزلزال والمواطن داخل البيت، لفت الدفاع المدني إلى ضرورة الاحتماء تحت طاولة صلبة أو مكتب حتى تنتهي الهزة، والبقاء داخل البيت، مشيراً إلى أن أخطر شيء يمكن أن يفعله المواطن هو أن يغادر المكان خلال الهزة، ويعرض نفسه لتساقط الأغراض عليه في المباني متعددة الطوابق.

 وأشار إلى أنه من المفضل أن يمكث المواطن في بيت الدرج، ولا يستخدم المصعد أثناء الزلزال.

أما في حال حدوث الهزة والمواطن خارج البيت، فان عليه ألا يدخل المباني وأن يبقى بعيداً عنها، وعن خطوط الهاتف والكهرباء، والأشجار الكبيرة، ولا يمر من تحت الشرفات.

وفي حال كان المواطن داخل السيارة، فعليه تخفيف السرعة، والاتجاه يميناً، والابتعاد عن أسلاك الكهرباء، والمنحدرات، والصخور المتساقطة، وألا يخرج من سيارته حتى تنتهي الهزة.

ونوّه الدفاع المدني إلى أنه إذا حدثت الهزة، والمواطن كان على شاطئ البحر، فان عليه الابتعاد إلى مكان مرتفع خشية حدوث موجات مد بحري.

وبعد انتهاء الزلزال، وفي حال كان المواطن في داخل البيت، عليه بداية التأكد من عدم الإصابة، وأغلاق مصادر الطاقة مثل: الكهرباء، والغاز.. من المصدر الرئيسي، وفتح الأبواب والنوافذ، وتفقد الجيران، وعند اقتضاء الحاجة القيام بالإسعاف الأولي، واستخدام الهاتف فقط للاتصالات الطارئة، وللتبليغ عن الإصابات أو أي أمر يخل بالنظام العام، والاستماع للمذياع لتلقي التعليمات والإرشادات من الجهات الرسمية، وعدم استعمال أي جهاز كهربائي قبل التأكد من عدم وجود تسرب للغاز، وإذا حدث الحريق تحكم به بواسطة طفاية الحريق أو غطاء مبلل.

وان كان المواطن خارج البيت، فان عليه الحذر والاستعداد للهزات الارتدادية التي يمكن أن تسبب أضراراً إضافية، وعدم الاقتراب من المباني التي أصابها الدمار لأن الهزات الأرضية اللاحقة قد تدمرها تماماً وتجعلها تنهار، وعدم لمس الأسلاك الكهربائية، والأشياء المتصلة بها على الأرض، وعدم الاقتراب من المناطق المنكوبة لان هذا يعرقل عمل المنقذين.

وناشد الدفاع المدني، بضرورة مساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة، إذا كان هناك أشخاص من ذوي الإعاقات الحركية، أو من كبار السن، ففي اثناء الهزة إذا كان على كرسيه ان يوقف العجلات ويضع يديه على رأسه للحماية، وإذا لم يكن كذلك فعليه ان يسعى للحماية تحت الطاولة أو السرير.

وفي إطار تأمين السلامة في المدرسة قبل الزلزال، فان على المطلوب الإلحاح على الإدارة والمعلمين للحديث في الأقسام حول كيفية الأمن في حالة وقوع الزلزال، وابتكار برامج تربوية هادفة لتعويد الأطفال على الظاهرة الزلزالية، وإجراء تمارين إخلاء لتعليم التلاميذ على كيفية التصرف أثناء حدوث الزلزال.

وأثناء حدوث الزلزال في المدرسة، يجب المحافظة قدر الإمكان على الهدوء وعدم الانفعال، وان يحتمي المتواجدون في المبنى تحت الطاولات أو في الممرات الداخلية وقرب الزوايا الداخلية للمبنى وبعيدا عن الجدران الخارجية، وقطع التيار الكهربائي من المحول الرئيسي، وعدم استخدام الهاتف إلا للضرورة القصوى، ونقل الإصابات ان وجدت الى خارج المبنى حيث يتم إجراء الإسعاف الأولي، وبعد انتهاء الزلزال يتم إخلاء المبنى بهدوء ونظام، ويتم التجمع في ساحات مكشوفة.
 

المصدر : شبكة سوا للجميع
تحميل المزيد