شبكة سنا الإخبارية

التعليم ستبدأ بتطبيق منهاج جديد للثانوية العامة السنة الدراسية المقبلة

الإثنين 09 يوليو 2018 الساعة 21:57 بتوقيت القدس المحتلة

491 مشاهدة

 التعليم ستبدأ بتطبيق منهاج جديد للثانوية العامة  السنة الدراسية المقبلة

رام الله _شبكة سوا للجميع

أكد  صبري صيدم وزير التربية والتعليم العالي اليوم الاثنين،  ان موعد البدء بتطبيق منهاج الثانوية العامة التوجيهي "الانجاز" الجديد في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس.

 وقال  صيدم في لقاء إذاعي إن عام 2018 كان الأخير للمنهاج القديم للثانوية العامة، موضحًا أنه سيتم البدء بتطبيق المنهاج الجديد اعتبارًا من العام الدراسي القادم.

وبارك صيدم لجميع الطلبة الناجحين في امتحان الثانوية العامة، مثمنا جهود الأسرة التربوية في إتمام امتحان الانجاز هذا العام.

وأشار إلى أنه جرى خلال هذا العام تطبيق الذراع التكنولوجي في مدارس القدس كخطوة أولى، مشيرًا إلى وجود جهود لتطوير الإمكانيات وامتحان الثانوية العامة.

وفي وقت لاحق أكد رئيس مركز المناهج الفلسطينية ثروت زيد، أنه "تم الانتهاء من تأليف منهاج الثانوية العامة الجديد"، مردفاً "المنهاج حالياً موجود في المطابع، ويتم توزيعه تباعاً على المديريات وفق جميع المباحث الأكاديمية في الفروع العلمي والأدبي والريادي والفرع الشرعي والفرع التكنولوجي".

واوضح زيد :، "اعتباراً من السنة الدراسية 2018-2019 سيتم تنفيذ المنهاج الجديد، الذي يتطلب تنفيذه 3 مهام، أولا: توفير الكتاب المدرسي وهو موجود حالياً في المطابع ويتوجه للمدارس، ثانياً: تعريف المعلمين والمعلمات على متطلبات المنهاج من خلال ورشات تعريفية لكيفية تدريس المادة، وهو ما بدأت به الوزارة فعلاً، والجزء الثالث: توفير الأدوات والوسائل والتقنيات المطلوبة لتنفيذ المنهاج، وغالبيتها موجودة ولكن يتم التأكد من فعاليتها".

واضاف  أن "المنهاج الجديد للثانوية العامة هو امتداد للمناهج الدراسة التي درسها الطالب خلال 11 عاماً"، لافتاً إلى أن "المنهاج يحتوي على أنشطة كثيرة يقوم بأدائها الطلبة من خلال مجموعات عمل تعاونية، وهو يحاكي الواقع الفلسطيني ويحاكي كذلك بيئة الطالب".

ولفت  إلى "أنماط التقويم الموجودة في المنهاج، والتي جاءت ما بين أسئلة اختيار من متعدد، فسّر، حلل، وناقش، وما بين المشروع فيما يعرف بملف الانجاز، الذي يعتمد على مدى النجاحات التي حققها الطالب أثناء مسيرته التعليمية، ومدى تطور تحصيله التعليمي، وكذلك يشمل وجود أفكار ريادية غير عادية إبداعية تعود بالفائدة على صاحبها".

واشار  إلى أن "هناك مؤشرات يمكن من خلالها طمأنة طالب الثانوية وأهله، فيما يتعلق بالمنهاج الجديد، تتعلق بعدد الصفحات، حيث أن كتاب المنهاج الجديد عدد صفحاته أقل من الكتاب القديم، وفي كتاب الرياضيات مثلاً تم وضع إجابات للأسئلة ولكن ليست إجابات تفصيلية، وفي المباحث الأخرى سيتم توجيه دليل تفصيلي ونماذج إجابات لكل ما جاء في هذه الكتب على أمل أن يستفيد منها الطالب والمعلم أيضاً".

المصدر : وكالات
تحميل المزيد