شبكة سنا الإخبارية

صحيفة روسية: واشنطن اقترحت على موسكو البدء بتقسيم سوريا

الجمعة 09 يونيو 2017 الساعة 00:51 أخر تحديث( الجمعة 09 يونيو 2017) الساعة 01:22 بتوقيت القدس المحتلة

912 مشاهدة

صحيفة روسية: واشنطن اقترحت على موسكو البدء بتقسيم سوريا

سوريا

نشرت صحيفة “نيزافيسيمايا غازيتا” تقريرا تطرق إلى الغارات الأمريكية على قوات النظام السوري الذي يظهر حسب الصحفية عاجزا عن الرد، والرسائل التي تريد واشنطن إرسالها من خلالها.

وتشير الصحفية إلى أن موسكو ترى في الغارات الجوية التي تشنها واشنطن على قوات الأسد، تهديدا مباشرا للقوات الروسية الموجودة في سوريا “بصورة شرعية”، “بل إن واشنطن لا تكلف نفسها عناء بذل جهود دبلوماسية، وتبرر ما تقوم به بعدم شرعية بشار الأسد رئيسا لسوريا”، حسب تعبيرها.

وتورد الصحيفة في تقريرها الذي ترجمه موقع “روسيا اليوم” معلومة لافتة بالقول إن “الأمريكيين اقترحوا على موسكو مسألة البدء بتقسيم سوريا، وخاصة أنهم لمحوا بوضوح إلى أنهم سيدافعون عن مصالحهم بقوة السلاح”.

وتضيف أن نظام الأسد سيضطر على الأرجح لـ”الاعتراف بفقده شمال البلاد (منطقة الحكم الذاتي الكردية)، لكن واشنطن لا تنوي التوقف عند هذا. فقد أصبح معلوما أن “قوات سوريا الديمقراطية” بدأت هجومها على مدينة الرقة من ثلاثة محاور”.

وتنقل الصحفية أن ما يعرف بقوات سوريا الديمقراطية التي اقتحمت الرقة “من غير المرجح أن تسلم المناطق التي تسيطر عليها للنظام السوري (..) والشيء نفسه يجري في جنوب سوريا بالقرب من الحدود الأردنية والعراقية حيث توجد المعارضة السورية المدعومة من واشنطن”.
 وتنقل الصحيفة الروسية عن رئيس لجنة الدفاع في مجلس النواب الروسي (الدوما) فلاديمير شامانوف قوله إن “روسيا بادرت إلى طلب عقد جلسة لمجلس الأمن الدولي لمناقشة هذه المشكلة لكونها غير شرعية”.

وأضاف شامانوف أنه “ستتم مناقشة مجمل التدابير التي ستوقف هذه الظاهرة؛ لأن الولايات المتحدة لا تقوم بأفعال غير ودية ضد سوريا وروسيا فحسب، بل هي تنتهك مبادئ القانون الدولي”.

وتختم الصحيفة بالقول: “من الواضح أن واشنطن متأكدة من تفوقها العسكري، لذلك تبدو ضرباتها الجوية ضد قوات الحكومة السورية والقوات الموالية لها، كسياسة مبرمجة للضغط على موسكو، من دون أن تأخذ بالاعتبار رأي دمشق، وكما يبدو، فإن واشنطن ستسمر في هذه السياسة، بهدف رسم حدود التأثير الروسي في الأوضاع السورية”.

المصدر : شبكة سوا للجميع
تحميل المزيد